بهذه الطريقة يتم استغلال البنات

بهذه الطريقة يتم استغلال البنات


ثلاثة أصدقاء جمع بينهم الطيش والعبث كانوا عبر الأنترنيت وصفحات الفيسبوك يتنافسون في الكذب على الفتيات الساذجات بالكلام المعسول وعندما وقعت فتاة في يد أحدهم دعا صديقيه في مكان بالمزارع ليشاركه في التهام الصيد ولا يرحم من تتوسل إليهم.


بهذه الطريقة يتم استغلال البنات
استغلال البنات


وفي يوم ذهبوا ثلاثة للمزرعة ومعهم الشراب والفريسة لكنهم نساو الطعام فذهب اثنان منهم بالسيارة لشراء طعام العشاء وانتظر الثالث داخل السيارة مع الفريسة التي ترجته وتوسلت إليه ليتركها دون فائدة. 

مرت ثلاثة ساعات دون أن يعود الصديقان بالطعام فشعر الثالث بالقلق عليهما فانطلق بسيارته ليبحث عنهما وفي الطريق شاهد بعض ألسنة النار تندلع على جانب الطريق وعندما وصل فجئ بأنها سيارة صديقيه والنار تلتهمها وهي مقلوبة على أحد جانبيها.

 فأسرع كالمجنون يحاول إخراجهما من السيارة المشتعلة وذهل عندما وجد نصفين جسدهما قد تفحم تماما لكنهم كانوا على قيد الحياة ونقلهم إلى الأرض وبعد دقيقة فتح أحدهما عينيه وبدأ يصرخ النار فقرر أن يحمله بسيارته إلى المستشفى لكن صديقه قال له بصوت باك لا فائدة لن أصل. 

فبدأ يبكي وهو يرى صديقيه يموتن أمامه وفجأة سمع أحدهما يصرخ ماذا أقول له فنظر إليهم وسأله بدهشة من هو قال بصوت كأنه قادم من بئر عميق الله ثم لفظ اخر أنفاسه توفي الصديقان ومضت الأيام لكن صورتهما وهما يصرخان والنار تلتهمهما وسؤال أحدهما ماذا أقول له ظلت لا تفارق الصديق الثالث وجد نفسه يتسأل وأنا ماذا أقول له، ثم فاضت عيناه بالدموع وفي نفس الوقت سمع المؤذن ينادي لصلاة الفجر فأحس أنه نداء خاص به يدعوه إلى طريق النور والهداية، فاغتسل وتوضأ وطهر جسده من الرذيلة التي غرقت فيه لسنوات، وأقام الصلاة، ومن يومها لم يفوت فريضة ولم يجلس لحظة على مواقع أنترنيت.



Post a Comment

أحدث أقدم