قصة الشاب الذي توكل على الله


 قصة الشاب الذي توكل على الله 

في سنة 2005 كنت محبطا جدا جدا وأشعر باليأس الكبير، لم يكن لدي أحلام ولا طموحات، كنت لا اعرف ماذا علي أن افعل في هذه الحياة. الإحباط يؤدي إلى اليأس واليأس يؤدي إلى ارتكاب المعاصي، وتبدأ الحياة تضيق أكثر وأكثر، لم اكن اعرف كيف يجب علي أن أتصرف .


قصة الشاب الذي توكل على الله
التوكل على الله


في يوم من الأيام قررت الخروج من البيت في ساعات متأخرة لأتمشى، لعلي استطيع أن أرتاح قليلا. مشيت حتى وصلت إلى أحد المنتزهات ونمت على أحد المقاعد.

وفجأة جاء شخص فوق رأسي وقال: هنا يجلس حسان، ماذا تفعل؟ لقد كان صديقي وسام. قال لي : ما بك ؟ الساعة الآن الثالثة فجرا ماذا تفعل هنا في المنتزه. قلت له ماذا سأقول لك يا وسام، أنا في ضائقة مالية كبيرة، أنا لا أشعر بالسعادة، أنا لم استطيع أن أنجح في أي شيء، لا أجد عمل ولا أجد مال. 

قال لي سوف أنصحك نصيحة نصحتها لصديقنا فلان هل تعرفه؟ قلت نعم. قال لي قد كان في حال مثل حالك ووضعه سيء جدا وهو اليوم إنسان ناجح. قلت في نفسي: هل كلمة واحدة ونصيحة سوف تغير حالي.

قال لي : لقد نصحت فلان أن يقول " توكلت على الله " قبل أن يبدأ بأي عمل، وقبل أن يجلس مع أي أحد، قبل أن يخرج من بيته، قبل أن يسرح شعره. قلت له: هكذا فقط ؟ قال لي لا تقلل من شأن التوكل، أريدك الآن أن تذهب إلى البيت وأن تفتح باب البيت وأن تقول توكلت على الله وفي كل شيء.

قررت أن أجرب الطريقة التي قالها لي وسام ، لأنه لم يكن لدي حل آخر. نهضت عن المقعد وقلت توكلت على الله، قررت أن أبدأ وأن تلازم لساني. وصلت إلى البيت وفتحت الباب قلت توكلت على الله، بدلت ملابسي وقلت توكلت على الله. صليت الفجر ونمت. 

استيقظت في اليوم التالي وخرجت من البيت رأيت أحد جيراني ، قلت توكلت على الله وناديت على جاري. سلمت عليه وسألته إن كان لديه عمل مناسب لي، قال لي لو أنك أخبرتني قبل 4 أيام فقط، إن توفر لدي عمل سوف اتصل بك.

واستمرت حياتي وأنا أقول توكلت على الله في كل شيء وفي كل حركة. بعد يومين اتصل بي جاري إيهاب وقال لي لقد وجدت لك عمل في المطعم ولكنك سوف تجلي الصحون، قلت له أفعل ما تريد المهم أن اعمل. 

خرجت في اليوم التالي إلى العمل الجديد وأنا أقول توكلت على الله. وصلت إلى العمل، من اللحظة الأولى طلب مدير العمل أن أرفع كيس فحم كبير، لقد كان ثقيلا جدا لكنني قلت توكلت على الله. 

لا أقول لكم إنني رفعته بقدرة خارقة أنا لا اؤمن بهذه الخزعبلات، لكنني توكلت على الله وتمكنت من رفع كيس الفحم. بدأت العمل وسارت أموري على اكمل وجه.

أريد أن أخبركم بشيء أخر، هناك أشخاص سيئون ويحبون الأذى لغيرهم. كان هذا العمل بعيد عن بيتي مسافة ساعة ونصف تقريبا وكنا نحن جميع العمال نسكن في بيت واحد قريب من العمل. 

في يوم من الأيام جميع العمال سوف تعود إلى بيتها وأنا سوف أبقى لوحدي في العمل، فطلبت مفتاح الشقة من زميلي وأعطاني إياه.

أنهيت عملي في المطعم وعدت إلى الشقة ونمت إلى اليوم التالي. في اليوم التالي جاء بقية العمال وسألني أحدهم كيف كان النوم في الشارع ؟ قلت له لم انم في الشارع بل في الشقة.

قال لي : في الليلة الماضية ماذا حصل ؟ هل فتحت باب الشقة؟ قلت له نعم فتح ودخلت . قال لي لقد أعطيتك المفتاح القديم لكي تنام في الشارع الليلة. لقد احبط الله مخططهم السيء هذا لأني أقول دائما توكلت على الله. 

عملت في هذا المطعم 6 أشهر وأنا دائما أردد " توكلت على الله" ثم قررت أن استقل في عملي. جمعت بعض المال وقررت أن أعمل لوحدي وتذكرت قول الله تعالى : " وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا " قررت أن أفتح صالون حلاقة ، لكنني لم أتعلم الحلاقة، قلت توكلت على الله. يسر الله كل الأمور وفتحت صالون الحلاقة وعلمت، طبعا أنا أصدقائي عملت في كل شيء.

جمعت مبلغ إضافي وتذكرت قول الله تعالى : " فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ". ثم بدأت أفكر في مشروع جديد. قررت أن أنشئ شركة سياحة نعم سياحة وتوكلت على الله. عندما نتوكل على الله فإن الله ييسر لنا الأمور ويسهلها. 

بدأت ادخل دورات واجمع المعلومات وفي كل الوقت أتذكر قول الله تعالى: " وَلِلَّهِ غَيۡبُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِ وَإِلَيۡهِ يُرۡجَعُ ٱلۡأَمۡرُ كُلُّهُۥ فَٱعۡبُدۡهُ وَتَوَكَّلۡ عَلَيۡهِۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَٰفِلٍ عَمَّا تَعۡمَلُونَ ". بدأت في عالم السياحة وأنا لوحدي ولم يكن لدي موظفين بعد فترة قصيرة كان لدي عدد موظفين كبير جدا. في البداية كانت الشركة تبيع رحلات قليلة ثم تطورات وأصبحت شركتي تبيع لشركات أخرى. كنت أردد دائما " توكلت على الله ".

أصدقائي يجب أن ننتبه لأمر هام جدا وهو أنه لا يمكن أن تقول توكلت على الله وأنت جالس في بيتك ولا تحاول في شيء. يجب أن نعمل ونجتهد وأن نحاول بكل الطرق وتقول " توكلت على الله" هذه هي الطريقة الصحيحة. لو أراد الله أن تقول فقط توكلت على الله ولا تعمل لما قال : " فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ".

وأيضا قال الله : " وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ " لماذا علينا أن نجهز. القوة والعتاد؟ لأنه لا يجب علينا الجلوس ونقول فقط توكلت على الله.  التوكل على الله يجب أن يكون مدعوم بالعمل والتخطيط السليم، هكذا يمكن أن ننجح. صديقي وسام عندما أخبرني عن التوكل على الله لقد أفادني كثيرا. وأنا أتمنى أن تعملوا بهذه النصيحة وأن تخبروني بالنتيجة بعد أن تجربوها. التوكل على الله هو الحل.



Post a Comment

أحدث أقدم