إنشاء حول دور الاختراعات والاكتشافات العلمية في تطوير الحضارة الإنسانية

دور الاختراعات والاكتشافات العلمية في تطوير الحضارة الإنسانية


إنشاء حول دور الاختراعات والاكتشافات العلمية في تطوير الحضارة الإنسانية
 دور الاختراعات


مقدمة

توصل العلم إلى الكثير من الاختراعات والاكتشافات العلمية التي سهلت حياة الإنسان من ناحية وأثرت من ناحية أخرى. 

عرض

في كل يوم يطالعنا العلم بالجديد، وما أجمل ذلك الجديد إذا كان يحقق للإنسان الرفاهية والصحة، والعلم كالرحم ينجب كل مرة اكتشافا أو اختراعا، يرثه جيل عن جيل فيزيد عليه تجاربا تكتشف بفضلها أشياء جديدة تمهد السبيل لظهور جهود أخرى ناجمة في ميادين المعرفة. 

ونحن الآن نعيش في عصر العلم والاكتشافات التي غيرت حياة الأفراد والشعوب، ولولا تضافر الجهود لما تقدمت البشرية وتطورت، وتمت الاكتشافات والاختراعات التي أدت إلى ما نشاهده اليوم في مجالات الحياة المختلفة مثل انتشار الآلات الحديثة من مدافئ وثلاجات وغيرها وكذلك الأجهزة الأنترنيت والتلفاز، وتطور في وسائل النقل والمواصلات من سيارات وطائرات، ولا ننسى التقدم في الطب واكتشاف العديد من الأدوية وغير ذلك... 

ومدام الإنسان يحسن التصرف مع العلوم ويتجه بها نحو تحقيق سعادة البشرية جمعاء، فالنجاح يكون حليفه، أما إذا أخد بها لاتجاه المعاكس فإن العلم يصبح وبالا وشقاوة على الجميع. 

خاتمة 

إن العلم هو صاحب الفضل في كل ما تنعم به البشرية الآن فيا طلبة العلوم والمعارف لتلتزموا العلم الذي ينير دروبكم، ولتكونوا ثمرة من قام بتعليمكم.





Post a Comment

أحدث أقدم