أثر ممارسة الرياضة على صحة الإنسان

أثر ممارسة الرياضة 

أثر ممارسة الرياضة على صحة الإنسان
الرياضة 


الرياضة هي التعبير عن الحياة والنشاط والحيوية وهي وسيلة للحصول على جسم سليم معافى. فالرياضة تبعد الجانب السلبي وتعزز الجانب الإيجابي في نفس من يمارسها، حيث إن الإنسان أثناء ممارسته للرياضة يفرز هرمونات معينة تبعث على الراحة والسعادة. 

إذا لنتعرف في هذا المقال عن أثر ممارسة الرياضة. 

أثر ممارسة الرياضة

للرياضة دور محوري في الحفاظ على صحتنا فهي تحافظ على صحتنا العقلية والنفسية وتطيل أعمارنا بعد مشيئة الله. إن كنت ممن لا يمارسون الرياضة تعرف كيف ستتغير حياتك إلى الأفضل فور مباشرتك لممارسة الرياضة. 

من اللحظة الأولى التي تقرر بها تحريك جسدك وممارسة بعض أنواع الرياضة أيا كانت كالركض أو المشي وركوب الدراجة تتسارع نبضات قلبك فيصل المزيد من الدم المحمل بالأكسجين إلى الدماغ فتشعر بالمزيد من الحيوية والنشاط. 

بعد انقضاء اليوم الأول من المرجح أن تصاب بألم العضلات، لكن لا تقلق استمر فبعد 72 ساعة سينتهي الألم تماما لأن العضلات تبدأ بالاعتياد على ذلك. بعد 6 أسابيع فقط من ممارستك الرياضة سيزيد إنتاج الميتوكندريون في خلاياك. الميتوكندريون هي أجزاء من الخلايا تعمل على تحويل الدهون والكربوهيدرات والبروتينات إلى وقود للعضلات ما يعني أن عضلاتك ستصبح أقوى وأكثر مرونة وبالتالي زيادة تحملك للتمارين الرياضية التي لن تعود شاقة كما في السابق. 

استمر بممارسة الرياضة ل 6 أشهر  وستزيد نسبة حمل الأكسجين في كريات الدم الحمراء إلى الربع فتزيد قدرتك على الركض بسرعة أكبر ومدة أطول، لكن الخبر الرائع أنك على الأغلب لن تترك ممارسة الرياضة طوال حياتك. فقد أظهرت الدراسات أن 80% ممن يمارسون الرياضة بانتظام ل 6 أشهر  لا يتخلون عن ممارستها لباقي حياتهم.

أثر ممارسة الرياضة لا يقف عند حدود العضلات فبعد سنة واحدة تزداد كثافة العظام وتقل فرص إصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل بنسبة كبيرة جدا خاصة إن كنت ممن يمارسون ركوب الدراجة والمشي السريع والسباحة. حتى الصحة النفسية لن تكون بمعزل فالرياضة تقلل من فرصة الأمراض العقلية ومعها السكري وحتى السرطان خاصة سرطان القولون والثدي . 

أثر ممارسة الرياضة سيتعدى التأثيرات الإيجابية على جسدك. فقد أثبتت دراسة أمريكية أن كبار السن الذين يمارسون الرياضة لمدة نصف ساعة يوميا لخمس أيام في الأسبوع وفروا أكثر من 2500 دولار سنويا من علاجات وأدوية القلب فقط. 

تمنح الرياضة من يمارسها عمرا أطول بعد مشيئة الله وأسعد أيضا لأن الرياضة تقلل إفراز هرمونات التوتر كالكورتيزول والأدرينالين. 

بالتأكيد، تختلف النتائج بحسب مدة ونوعية الرياضات التي قد تمارسها لكن بالمجمل، ينصح بممارسة الرياضة لمن تقع أعمارهم ما بين 18 إلى 64 عاما لمدة ساعتين ونصف أسبوعيا مع اختيار رياضات كالمشي السريع أو ركوب الدراجة أو ممارسة رياضات أقوى كالسباحة والركض لمدة ساعة وربع أسبوعيا على الأقل. هذا وينصح بممارسة تمارين المقاومة كرفع الأثقال والضغط يومين في الأسبوع إن أمكن. 

فوائد ممارسة الرياضة

ومن الفوائد الهامة للرياضة ما يلي: 

- تعمل ممارسة الرياضة على تقوية عضلة القلب وبالتالي تحسين عمل جهاز الدوران وتعمل كذلك على تقوية العظام من خلال زيادة ترسيب المعادن وخاصة الكالسيوم، فهي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والارتفاع ضغط الدم. 

- وتعمل الرياضة على تقوية جهاز المناعة بشكل واضح وتحسين أداؤه في القضاء على مختلف الفيروسات والالتهابات الفطرية. وتعمل أيضا على حرق السكريات والدهون الزائدة في الجسم وزيادة مستويات الكولسترول الجيد في الدم والابتعاد عن خطر الإصابة بداء السكري وداء السمنة. 

- إن الرياضة هي وسيلة للحصول على جسد صحي سليم، ووسيلة للتخلص من الأمراض، فالإنسان الذي يقوم بممارسة الرياضة يستطيع الوصول إلى جسم قوي، كما أنه يستطيع وقاية جسمه من الأمراض وعلى رأسها مرض السمنة الذي يسبب الأمراض أخرى كالانزلاق الغضروفي ومرض السكري، وبالتالي يجب على الإنسان ان يحرص على ممارسة الرياضة لما لها من فوائد هامة لصحة الجسم. 

- الجسم يحتاج إلى الحركة والتمارين اليومية المهمة للياقة البدنية، فالرياضة تساعد على بقاء الإنسان في مظهر جيد وعدم ظهور التجاعيد مبكرا. 

- إن عدم ممارسة الرياضة يجعل الجسم دائما في حالة  ضعف والارتخاء، وبالتالي تصاب المفاصل بالضعف، كما يصعب على القلب والرئة أن يقوما بوظيفتهما بشكل جيد، قلة الحركة والنشاط له خطورة كبيرة. وفي الختام اهتمي بالرياضة لصحة أفضل.




Post a Comment

أحدث أقدم