الأعراض فيروس كورونا

أعراض فيروس كورونا 

الأعراض فيروس كورونا
فيروس كورونا


قد تظهر علامات مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وأعراضه بعد مرور  يومين إلى 14 يوم من التعرض له. وتسمى

 الفترة ما بعد الإصابة بالفيروس وقبل ظهور أعراضه فترة الحضانة. قد تتجلى الأعراض المرض الأكثر شيوعا  فيما يلي: 

• الحمى 

• السعال المستمر 

• العطس 

• الشعور بالإرهاق 

وقد تتضمن الأعراض فيروس كورونا المبكرة فقدان حاسة الذوق و الشم. 


وهناك  بعض الأعراض الأخرى للمرض تتمثل فيما يلي: 

• صعوبة التنفس أو ضيف في التنفس 

• آلام في العضلات والمفاصل. 

• القشعريرة الجسم. 

• التهاب الحلق. 

• سيلان الأنف. 

• الصداع. 

• ارتفاع درجة الحرارة. 

• ألم في الصدر. 

• احمرار العين. 

• الغثيان. 

• القيء. 

• الإسهال. 

• الطفح الجلدي

وقد يصاب الأطفال بأعراض تشبه الأعراض الذي تصيب البالغين.


ومن الممكن أن تتراوح حدة الأعراض  فيروس كورونا بين خفيفة إلى حادة. في بعض الأشخاص قد تظهر عليهم أعراض قليلة.

بينما لا تظهر على بعض الأشخاص الآخرين أي أعراض على الإطلاق. كما يمكن أن يشعر البعض الآخر بتفاقم الأعراض بعد

مرور أسبوع تقريبا من بدء ظهورها، مثل تفاقم الالتهاب الرئوي وصعوبة أو ضيق التنفس. 


والجدير بالذكر أن تزداد مخاطر الإصابة بأعراض حادة بسبب الإصابة بفيروس كورونا ( كوفيد-19) لدى المسنين، وتزداد

المخاطر مع التقدم في العمر. وقد تزداد خطورة الوباء كذلك لدى المصابين بحالات مرضية. هناك حالات مرضية معينة قد تزيد من

احتمالية الإصابة بأعراض حادة جراء الإصابة بكوفيد-19، سنذكر بعضها في الآتي: 


• أمراض القلب المزمنة، مثل مرض الشريان التاجي أو اعتلال عضلة القلب، فشل القلب.  

• مرض السرطان. 

• داء الانسداد الرئوي المزمن. 

• مرض السكري، النوع الأول أو الثاني. 

• السمنة. 

• ارتفاع ضغط الدم. 

• التدخين. 

• مرض الكلى المزمن. 

• مرض الخلايا المنجلية أو الثلاسيميا. 

• ضعف الجهاز المناعي الناتج عن زراعة الأعضاء الصلبة. 

• الحمل. 

• الربو. 

• الأمراض الرئوية المزمنة، مثل التليف الكيسي أو التليف الرئوي. 

• الأمراض الكبد. 

• الخرف. 

• متلازمة داون. 

• مرض ضعف الجهاز المناعي الناتج فيروس نقص المناعة البشري، أو الناتج عن زراعة نخاع العظم، أو بعض الأدوية. 

• الحالات المرضية التي تتعلق بالدماغ والجهاز العصبي.

وهناك أيضا حالات طبية كامنة أخرى قد ترفع فرص إصابتك بأعراض فيروس كورونا المستجد خطيرة.


متى يمكنني زيارة الطبيب؟ 

إذا ظهرت عليك علامات تدل على مرض فيروس كورونا أو أعراضه الطارئة، أو إذا كنت مخالطا لأحد شخصت إصابته بوباء

كورونا، فاتصل بطبيبك أو العيادة مباشرة لطلب المشورة الرعاية الطبية فورا. وأخبر فريق الرعاية الصحية عن أعراضك. 

وقد تتضمن هذه المؤشرات والأعراض الطارئة ما يلي: 


• ضيق وصعوبة في التنفس. 

• ألم أو ضغط مستمر بالصدر. 

• عدم القدرة على البقاء يقظا. 

• تشوُّش لم يكن موجودًا من قبل 

• تغير لون الشفاه أو الأظافر إلى اللون أزرق، شحوب الجلد. 


وهذه القائمة لا تتضمن كل الأعراض والمؤشرات. أخبر طبيبك عن عمرك هل من البالغين كبار السن، أو لديك مرض مزمن. مثل،

مرض الرئة والقلب، إذ قد تكون عرضة للإصابة بالإرهاق شديد ناتج عن مرض فيروس كورونا. 


للمزيد من المعلومات: 

فيروس كورونا: ما هو وكيف يمكنني تجنب الإصابة به؟ 


الأسباب 

تؤدي عدوى فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا 2، أو سارز كوف 2، إلى الإصابة بمرض فيروس كورونا المسبب

لكوفيد 19 ينتشر بشكل سريع بين الناس، وسيستمر العلماء باكتشاف المزيد عن كيفية انتشار الوباء مع مرور الوقت. أظهرت

البيانات أنه ينتشر من خلال المخالطة اللصيقة، وينتشر عن طريق الرذاذ التنفسي عندما يسعل أو يعطس أو يتنفس المصاب

بالفيروس. يمكن استنشاق هذا الرذاذ أو دخوله في انف أو  أوعين شخص قريب منه. 


يمكن في بعض أحيان أن ينتشر الوباء عند التعرض للقُطَيْرات الصغيرة أو الضبائب التي تبقى عالقة في الهواء لعدة ساعات أو

دقائق، ويطلق على ذلك: الانتقال بالهواء. غير المعروف الى حد الآن مدى انتشار المرض بهذه الطريقة. 

كما يمكن أن ينتقل أيضا إذا لمس الشخص سطحا أو شيء معين عليه الفيروس ثم مباشرة قام  بلمس فمه أو عينيه أو أنفه، لكن

خطر الانتقال المرض بهذه الطريقة منخفض.


المضاعفات 

على الرغم من أن أعراض معظم الأشخاص المصابين بمرض فيروس كورونا (كوفيد 19) تتراوح بين خفيفة إلى حادة، يمكن أن

يسبب الوباء مضاعفات طبية خطيرة وأن يؤدي إلى الوفاة بالنسبة للبعض. بالأخص كبار السن ومن لديهم حالات طبية صعبة

ومشاكل صحية لأنهم أصلًا أكثر عرضة للإصابة بالمرض. 


يمكن أن تتضمن المضاعفات ما يلي: 

• مشاكل في التنفس والتهاب الرئة. 

• فشل مجموعة من أعضاء في الجسم. 

• مشاكل في القلب. 

• حالة رئوية حادة ( متلازمة الضائقة التنفسية الحادة ) تؤدي إلى انخفاض كمية الأكسجين القادمة من خلال مجرى الدم نحو

أعضاء. 

• الجلطة الدموية. 

• إصابة حادة بالكلى.  

• التهابات بكتيرية وفيروسية إضافية. 


الوقاية 

منحت الإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) ترخيص باستخدام بعض لقاحات ( تطعيمات) كوفيد 19 في الولايات المتحدة في

حالات الطوارئ. ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح فايزر-بيوإنتيك، الذي يطلق عليه الآن اسم Comirnaty،

للوقاية من  فيروس كورونا (كوفيد 19 ) لدى الأشخاص بعمر 16 سنة فأكثر. يمكن للقاح أن يقيك من عدوى كوفيد 19.


أظهرت دراسة حديثة أن الذين أصيبوا سابقا بفيروس كورونا ولم يأخذوا اللقاح هم أكثر عرضة  لإصابة  مرتين، مقارنة بالذين

تلقوا اللقاح. إذا لم تأخذ لقاح كوفيد 19، يمكنك اتباع مجموعات من الإجراءات لتقليل خطر إصابتك بالعدوى. 


توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)و منظمة الصحة العالمية (WHO) في الولايات المتحدة باتباع الخطوات

 التالية لتجنب التعرض للفيروس المسبب لكوفيد 19: 

• تجنب المخالطة اللصيقة مع أي أحد  مريض أو لديه أعراض مشابهة لما تم ذكره سابقا. 

• حافظ على وجود مسافة بينك وبين الآخرين، خاصة إذا كنت من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحالة شديدة من المرض. ضع

في ذهنك أن بعض الأشخاص ممكن أن يكونون مصابين بكوفيد 19 ويمكن أن ينقلوه للآخرين، لأن بعض الأشخاص لا تظهر

عليهم الأعراض. 

• تجنب الأماكن المزدحمة والمغلقة ولا تتوفر على التهوية.  

• اهتمام بغسل اليدين كثيرا  بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدام معقم يدوي يحتوي على الكحول بنسبة 60

بالمئة على الأقل. 

• ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية حيث ترتفع احتمالية انتقال عدوى كوفيد 19. 

• ينبغي تغطية الفم والأنف بمنديل أو بمرفقك عند  العطس أو السعال، ثم على الفور يجب التخلص من المنديل بعد استخدامه.

 وغسل اليدين. 

• تجنب مشاركة الأكواب  والأطباق وأكواب  والفراش وغير ذلك إذا كنت مريض. 

• تنظيف وتعقيم الأسطح التي تلمس بشكل يومي، مثل المفاتيح، مقابض الأبواب، الطاولات. 

• إذا كنت مريض لا تغادر منزلك، ولا تذهب لمزاولة عملك، أو الذهب إلى المدرسة أو الجامعة، وأيضا نفس الشيء بالنسبة

للأماكن العامة، إلا في حالة رغباتك في الحصول على رعاية طبية. 

• إذا كنت مريض، تجنب الركوب في  وسائل النقل العامة، وسيارات الأجرة. 

• إذا كانت لديك حالة طبية أو مرضية مزمنة وكنت من بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأعراض صعبة في حالة انتقال

العدوى إليك، فاستشر طبيبك بشأن متابعة طرق أخرى إضافية لحماية نفسك. 



Post a Comment

أحدث أقدم