أسرار صلاة الفجر وفوائد الاستيقاظ المبكر

 أسرار صلاة الفجر وفوائد الاستيقاظ المبكر 

--‐-----------------------------

أسرار صلاة الفجر وفوائد الاستيقاظ المبكر

الصلاة أكثر ثوبا وأهمية . لماذا أختار الله تعالى هذا الوقت 

بالذات لابد أن يكون هناك حكمة عظيمة . وقت النوم ، 

لماذا اختار الأذان الفجر في هذا التوقيت . ماذا كشف العلماء أيها الناس ، 

العلماء يقولون في لحظات السرور عند حصول إنسان على 

مكافأة مالية أو عندما يفرح بتحقيق الأمر ما ، 

أو يتمتع برؤية منظر جميل ، 

كل هذه الأشياء تحدث في دماغك أيها إنسان يزداد 

إفراز الدبانين المسؤول عن السعادة ، 

دراسة جديدة تقول إن النوم ليلا يساعد الدماغ على التقليل من 

إفراز هذه المادة ليتمكن المخ إفرازها في النهار أي أن المخ يقوم 

بإفراز الدبانين هرمون السعادة( L'hormone du bonheur) 

في النهار ليشعر الإنسان بالسعادة يركبه أثناء الليل ، 

ولكن الاستقاظ المبكر قبل شروق الشمس يساعد على إفراز 

كميات كبيرة من الدبانين مما يساعد الدماغ على الأداء 

عمله بكافأة أعلى والتمتع براحة أكثر وصحة نفسية أعلى وسعادة أكبر ، 

الحقيقة يعني هذا الأمر غريب من نوعه أن يكشف العلماء 

هذا الناقل العصبي بين الخلايا هذا الدبانين العجيب ، 

يقولون كلما كانت كمية الإفراز من هذا الدبانين أكبر كلما كان 

الدماغ في حالة أفضل وكان إنسان طيب النفس ، 

في سعادة بعيد عن الوسواس ، 

بعيد عن التشويش . النبي صلى الله عليه وسلم قال يعقد الشيطان 

على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، 

يضرب كل عقدة مكانها ، 

إذن الشيطان يربطك أيها الإنسان بثلاث أربطة متينة 

أثناء النوم يضرب مكان كل عقدة عليك ليل طويل فارقد ، 

فإن استيقظ هذا الإنسان فذكر الله سبحانه وتعالى يعني أول 

شيء تعمله عندما تستيقظ تقول الحمد لله ، سبحان الله ، 

إذا ذكرت الله انحلت العقدة أولى ولكن لازال هناك عقدتان ، 

فإن توضأ الإنسان انحلت عقدة ، 

العقدة الثالثة كيف تنحل قال عليه الصلاة والسلام فإن صلى انحلت عقدة ، 

وبالتالي انحلت العقد الثلاثة التي كانت تربط هذا الإنسان 

وتقيده أثناء النوم والتي يضربها الشيطان على قافية رأس أحدنا ، 

يقول النبي عليه الصلاة والسلام بعد انحلال هذه العقد الثلاث يعني ذكر الله ،

توضأ ، صلى ثلاثة مراحل فأصبح نشيطا طيب النفس ، 

تصبح نفسك طيبة هادئة بعيدة عن المشاكل ، 

بعيدة عن الهموم . وإلا لم تطبق هذه المراحل الثلاثة ذكر الله ، 

الوضوء ، والصلاة وإلا أصبح خبيث النفس كسلان ، 

هذا الحديث رواه الإمام مسلم رحمه الله ، 

الإعجاز هنا الذي ينبغي أن نعلمه وأن نحمد الله 

على نعمة الإسلام وعلى نعمة الصلاة ، النبي صلى 

الله عليه وسلام يقول 

فأصبح نشيط طيب النفس تماما كما يتأكد العلم الحديث 

أن استيقظ المبكر قبل طلوع الشمس يؤدي إلى راحة نفسية عظيمة ، 

وحتى إن علماء في مجال علم النفس وعلاج اكتئاب حسب 

دراسات أمريكية منشورة حديثا ينصحون المكتئبين 

أن يستيقظون قبل الفجر ويستفيدون من طاقة هذه 

المرحلة الزمنية التي تتكرر كل يوم فيصبح إنسان طيب النفس سعيدا 

لذلك تنظيم الأوقات عنصر مهم جدا لكي تتمتع براحة النفسية طوال النهار.


اذا اعجبك الموضوع اضغط على متابعة ليصلك كل جديد


متابعة 





Post a Comment

أحدث أقدم