مواضيع الشاوني مواضيع الشاوني
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

هذا هو السبب اللي خلاني نخرج من الدار

هذا هو السبب اللي خلاني نخرج من الدار


هذا هو السبب اللي خلاني نخرج من الدار



 كنت صغير بزاف باش نتفكر اول مرة كنشوف 

فيها الوليد تيضرب الوليدة 

لكن الوليدة ديما كانت كتصور

 ليا بحال شي واحش 

وهي كتعاود ليا ديك الليلة بصح الوليد مكيهتمش

 بالوليدة بزاف و متيحترمهاش

 ولكن على عكسها فهو كيبغني بزاف كنت كنجي من جهة

 الوليدة شوية حيت ديما تتلعب دور الضحية

 و تشتكي ليا من الوليد بزاف تعاود ديك المشهد ديال الضرب

 بزاف وبديت كنشك بلي كاين شي سبب لي كيخالي الوليد يتعامل هكذا

 يمكن الوليدة مخبيا عليا شي حاجة بقات القضية هكذا

 حتى قرار الوليد إدير حد لهذ المشكل فقرار

 إطلاق الوليدة حيت العلاقة بينتهم ولات مسمومة بزاف

 وغادي تأثر عليا و على خوتي بطريقة خيبة وافقت 

الوليدة و بدو إجراءات الطلاق واحد النهار عيط ليا الوليد نتجمعو

 فأول سحبليا جا وقت المكلة ولكن تصدمت ملي شوفت 

بليزات ديال الوليد محطوطين يا الله دور عندو نسولوا شاف 

فيا وهو مضيوم وبتسم ليا طلب منا نكلسو وقال

 لينا بلي شي حوايج فدار غادي يتبدلو

 وبلي هو غادي يرحل من دار و يبعد علينا واحد

 المدة تفرجعت ببكاء و عنقتو بجهد مكونتش 

بغي يمشي ولكن قاليا هذ شي كامل لمصلحتنا

 وبلي الأمور غادي تباليا أكثر ملي غادي نكبر عنقنا كملين و مشا

 ودار ولا فيها واحد الجو ديال ضيم ولينا قليل فين كنهدرو مع بعضنا

 من غير الوليدة كانت فرحانة بزاف

 بحالا كانت هزا حمل ثقيل و تهنات منو و لحضت شوية تغير في تصرفات

 ديالا ولات كتهلا في حالتها بزاف وتبقى تهدار في تيليفون نهار كامل 

ومبقاتش كتهتم بينا مهم استغليت هذ الظروف و طلبت

منها تخليني ندوز الويكاند مع الوليد او وافقت

 و كنت عنطير بالفرحة حيت كنت تواحشت

 الوليد بزاف مشينا باش نتلاقو بيه وصلنا

 عندو تسلمو بواحد البرودة ولكن انا متسواقتش كنت كنفكر

 غير فالوقت لي غندوز مع الوليد داني الوليد لحديقة العاب

 و شرا ليا كلاس لي كيعجبني و داز نهار واعر من

 بعد مشينا ندار عندو كانت برطمة صغيرة على

 قد الحال ولكن حسيت فيها بالدفئ وتدمعو عينيا 

شاف فيا الوليد سولني شنو عندك الولدي واش

 كضربك مامك واش خايف تقول ليا شي حاجة

 وانا نسولو علاش خويتي دار وعلاش 

مكتجيش تشوفنا وهو يبرد وبتسم ومسح ليا دموعي

 وقال ليا بلي راه هو مضطار وبلي هو مزال مشي مرسم في خدمة 

و هذ شي غدي يأثر علينا في المستقبل وبلي غادي

 إدير المستحيل باش يرجاع كلشي كيف 

ما كان و حسن دوزت الويكاند معه واعر واخا الوقت 

داز بسرعة من بعد رجعت ندار و كونتش حامل 

انني نرجاع عند الوليدة مشيت نيشان نبيتي و سديت 

عليا الباب متسوق ليا حتى شي واحد داز شوية دالوقت 

وانا نبدا نسمع صوت رجل ماجي من تحت وخوتي 

والوليدة كيضحكو قلبي بدا كيضرب بجهد و فرحت

 بزاف مشيت كنجري سحبليا الوليد لي جاا ولكن المفجأة لقيت

 واحد الرجل براني كلس معهم في طبلة و كلسين 

كيتحدثو شاف فيا ديك البراني و قال ليا أهلا يحيى

 أخيرا طلاقينا بقيت مصدوم وقال ليا سمعت 

عليك بزاف أجي قرب متخافش مجوبتوش حمرت عينيا فالوليدة مزيان 

ورجعت بجرى نبيتي وانا راجع هزيت تليفون بتخبيا 

اتصلت بالوليد باش نعاود ليه هذ البلان ولكن مكانش 

متفاجأ قال ليا غير بدا تولف الولدي حيت هو مبقاش

 مسؤول على الوليدة وبلي هي راه حرة ودير

 لي بغات فحياتها عرفت بلي شي حاجة مشي

 حتى نلهيه وانا نبدا ندور فراسي كاع داك شي

 لداز مؤاخرا بديت كنشك بسبب طلاق ديال وليديا وكنت

 كنحس بلي داك خوناا لي نتحت عندو شي علاقة

 بهذ شي كامل و انا نقول خصني نتجسس 

على الوليدة باش نفهم  وملي كولشي مشاا

 ينعاس مشيت نبيت ديال الوليدة وكانت مزال فيقا 

ومن فتح الباب و انا نلقى ديك خونا مع الوليدة ففراش و كيتغزلو

 رجعت كنجري على صبع رجلي باش منفياق حتى 

شي واحد او واحد نهار خرجت الوليدة مع داك صحيبها

 البراني وأنا نستغل الفرصة و بديت نبقشش فحويجها

باش نلقى شي حاجة تقربني من الحقيقة لقيت 

واحد علبة قديمة فيها شي راسائل قديمة وشي 

هدايا مكنوش راسائل من الوليد ومكان فيهم حتى شي

 تاريخ بأنني نستنتج منهم شي حاجة رجعت ديك شي

 فبلاصتو كيف مالقيتو وخرجت و زادني الفضول 

من رجعت الوليدة ندار طلبت منها تخليليا تيلفون نقصار بيه شوية

ديرت سبب خليتا حتى مشات و بديت نقلب في ميساجات 

ديالها مع ديك الرجل من قبل الطلاق كانت كتقول ليه بلي

 مبقاتش كتحمل الوليد و كتنتظر غير إمتى إطلقو

 نقصات فعيني بزاف تهرسات ديك الصورة لي

 كانت كتروج ليها الوليدة ملي كان كيضربها الوليد و كيخصم

 عليها وبديت كنفهم البلان تعصبت و خليت ديك تليفون

 فوق طبلة و خرجت يضرب فيا شويا د برد حيت 

كلشي بدا كيكحل فعيني جا زارنا ديك رجل واحد

 الليلة وكلسنا كنتعشاو كان كلشي ملاهي بمكلة 

وضحكة صفرا وانا مهزيتش عيني من الوليدة

 و داك الراني الموسخ تفكرت دوك الرسائل وميساجات

 مقديتش نصبر و ضربت يدي فوق طبلة و وقفت

 كلشي تصدم و انا نقول نالوليدة عرفتي نتي شحال

 رخيسة كيفاش خلاتك خطرك ديري لينا هذ 

شي ومع من بعدا مع هذ الموسخ هذا مجيتش

 فين نكمل كلامي وخي تجبد مع بتصرفيقا كعات

 بزاف وقالت ليا نتا مافيك خير بحالك بحال 

الباك كيفاش قديتي تهدر معايا بحال هكذا خرج 

عليا من نداري داباا مشيت نبيتي و بديت

 كنجماع حوايجي طلاع عندي داك خونا و طلب

 مني نتهادن دفعتو و مشبت كنجري نتليفون واتصلت

 بالوليد وانا نخرج نزنقة حفيان وحوايج نعاس بقيت كنتنا

 حتى جاا عندي الوليد هزني ومشيت عندو ندار وجد ليا كأس ديال العصير

 و بقى كيبرد فيا وشرحت ليه كلشي عنقني 

وكلسني فوق رجله وعاود ليا قصة كاملة كان

 داك الراجل صاحب الوليدة من ايام ديال لافاك 

وكان الوليد كيسحب ليه بلي مبقاا بينتوم 

والوا ولكن مع الوقت كتشف بلي مزال كتوصل معه وكيتلاقو

 مرة مرة ليلة لي مبقيتش عاقل عليها بزاف 

هي فين عيحصل الوليدة كتخونو والحقيقة 

هي انا الوليد مبغاش اطلاقها ديك الوقت 

لأن كنت مزال صغير انا وخوتي كنا محتاجين لي يهتم بينا 

معرفتش كيف قدار يصبر هذ مدة كاملة على قبلنا حنا بصح 

هذ شي مكيبررش العنف لي كيمارسو على الوليدة

 ولكن كنتفهم الوليد فهذ القضية هذي وقال ليا والوليد ابتدأ

 من اليوم مغديش يتفارق معيا وبلي غدي

 ادير لي فجهدو باش اوفر ليا مستقبل زوين تعانقنا 

و كنت فرحان بزاف .


عن الكاتب

محمد الشاوني

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مواضيع الشاوني