مواضيع الشاوني مواضيع الشاوني
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

ها شنو واقع ليا مع بنت عمي و ندمت بزاف

ها شنو واقع ليا مع بنت عمي و ندمت بزاف



ها شنو واقع ليا مع بنت عمي و ندمت بزاف



 سلام أنا خالد 

اليوم غادي نعاود لكم قصة خيانتي لأعز صديق عندي ،

 عمر هو ولد عمي ولكن في نفس الوقت هو أعز صديق عندي

 بحكم القرابة لكتجماعنا كنا مكنتفرقوش 

أوديما كندوزو الوقت مجموعين تقريبا كل نهار كيزورونا فدار 

ولا حنا كنزوروهم فدارهم و سكنين تقريبا فنفس 

الحي دارهم قريبة لينا بمسافة

 جوج دروباا بقوة اننا مكوناش كنتفرقوا كلشي

 كيسحبليه حنا خوت عمر مكانش هو الولد الوحيد 

عند عمي عكس ديالي انا كانت 

عندو واحد ختو كبار منا غي سن سميتها

 ليلى قليل في كانت كدوز معنا الوقت 

حيتاش كانت شوية حدودية مهم فصيف

 لنجاحنا فيه فسادس ابتدائي اقتراح عمي هو و الوليد باش

 ندوزو الصيف فكبنو على البحر

 باش إمرسو الهوية المفضلة ديالهم 

ولي هي الصيد بطبعة الحال كنا فرحانين

 حيت عندوزو الصيف مجموعين كنا

 كنفيقو فصباح بكري و كنهبطو للبحر

 كندوزو نهار كلو وحنا كنلعبو

 عمي والوليد كنو كيظلو اصيدو الحوت والوليدة 

و مرات عمي كيبقو فكبنو كيوجدو لينا

 الغدا و كيبقو شدين الحديث يعني مجمعين ،

 وهدشي خلالينا بزاف ديال الوقت نمغامرات ديالنا

 وحتا ليلى ولات ديما كتمشي معنا دوزنا وقت

 واعر بزاف شويا بشويا بدات ليلى كتقارب ليا كتار

 سيغتو العلاقة بينها وبين خوها مكانتش حتا نلهيه 

وبديت كنكتشف شي حوايج زوينة فيها 

وهادشي خلاني نبغي ندوز الوقت معها كتار 

وداز الوقت أو ويليت أنا و ليلى قراب كتار أو مبقيتش

 انا و عمر كيف كنا قبل بسبب اهتمامات 

ديالو لي ولات كتجيني تافهة وهنا بديت كنستغل ثقة 

د عمي باش نبقى أنا و ليلى راس فراس فبيتا

 زاعما راه كنبربري معها لقراية وخصوصا

 انها مبقاتش ديك البنت الصغيرة تبدلات عليا 

بزاف كبرات و زينات ولات عندها فورمة واعرة بزاف

 فواحد ليلة كنا معروضين نواحد عرس ديال العائلة 

لي تفاقت فيها أنا وليلى باش منمشيوش ليه و بقينا

 انا وليلى فدار إذن مشاو كاملين و بقينا 

أنا وليلى فدار بوحدنا راس فراس كنا فرحانين

 حسينا بحال شي كوبل عايشين مجموعين تعاونت

 انا و ياها وطيبنا العشا من بعد ديرنا فليم نتفرجو فيه

محاسيناش براسنا حتى تلاصقنا و تعنقنا ومعرفتش

 كيفاش حتى تحاولنا للبيت وليقينا راسنا بلا حوايج 

ومتكيين على نموسية 

حيت كنا خايفين إرجعوا من عرس أويلقونا 

على غفلة بقينا غاديين أو كنغرقو كتار

 حتى للوقيتا لي كانت هي مغمضة عينيها 

غارني الشيطان وطرات الكارثة نقزات ليلى 

من نموسية ومشات كتجري 

نطواليط وأنا قلبي كيضراب بخوف 

شوفت ففراش لقيت نقاط حمرين 

ديك ساعة وانا نعراف بلي ديرتها قد راسي 

ملي رجعو دار من عرس كنت يا الله بدلت فراش 

وليلى تعطلات فطواليط بقات تما حتى بردت شويا 

أو خرجت من بعد كلشي مشا ينعاس الغد ليه رجعات 

ليلى مع واليدها ندارهم 

أو مهضراتنيش من داك النهار 

مبقاتش كتجي عندنا لاهي لا عمي 

وهذ شي عيحماقني معرفتش واش قالتها ندارهم ولا لا ،

 عرفت راسي زبلتها مع عمي

 و الوليد خصوصا عشيري عمر ،

 أنا دابا دايخ معارف مندير ولا لمن نشكي 

مقدارش حتى نهدار مع ليلى 

مبقاتش باغا تشوفني مزال ، 

لمتابعة الجزء الثاني 

اضغط هنا


عن الكاتب

محمد الشاوني

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مواضيع الشاوني