مواضيع الشاوني مواضيع الشاوني
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

ها شنو وقع ليا مع بنت عمي الجزء الأخير

 ها شنو وقع ليا مع بنت عمي  الجزء الأخير

-----------------

ها شنو وقع ليا مع بنت عمي  الجزء الأخير

سلام أنا خالد اليوم جيت نكمل ليكم الجزء الأخير دالقصة 

جوج كلمات أو مغاديش نطاول عليك 

مكانتش بغا تهدار معايا ، ولكن بقيت كنهدار حيت عارفها 

واخا دايرا فيها معصبة غادي تعطيني 

خطرها صرحتها بكل شي لي فقلبي وقلت ليها راني 

كنبغيها بزاف او مناويش نخصرها 

او نتخلى عليها وبلي خصنا نلقاو شي حال نهذ المصيبة 

حيت ريحتنا بدات كتعطي و من أحسن 

نصرحو واليدنا و نرتاحو ، قالت ليا سهلة عندك نتا 

حيت ولد مفكارتيش فيا ، 

أنا معرفتش فين كان عقلي تبعتك فهواك 

وخرجت على راسي 

جيت نواسيها و نعنقها مع حطيت عليها يدي وهي 

تعاصب دفعتني و بقات كتغاوت ، 

محملتنيش وقالت ليا متقيصنيش خرج من بيت دابا 

وشدات عليا باب فوجهي و ملي كنت

 نازل سولتني مرات عمي على شنو وقع سمعت 

غوات تاع ليلى كان جوابي 

فلساني قلت ليها لا والو غير بغيت نضحك معها 

ساعة مراشقاش ليها أو صافي دازت هذ المرة و رجعت 

ندارنا داز الوقت أو مبقاتش علاقتنا 

كيف كانت رجعو كيزورونا و حتى ليلى كتجي معهم و لكن 

كتمد ليا يديها و كتسلم عليا بطريقة 

رسمية بزاف عرفتا غير مباغاش تثير شوبهات 

او صافي وحتى عمر ولات بينتنا غير سلام ، 

والقضية إذا بقات هكذا 

غادي يعيقو موالين دار خصوصا الوليدة كتفهاما فسماء ، 

أصلا كنتعجب كيفاش مسولتنيش على نقاط 

تاع دم فغطاء و هي لي مصبناه بين غادي تكون شافتو 

غير مبغاتش تقولها ليا ، كنت حاير بزاف 

حسيت براسي وحداني وفكرت مزيان و خرجت بحال 

واحد فالأخير خاصني نعلم دارنا هما لي غادي يعرفو

 شنو عنديرو ،او ملي شوفت بزاف كيتكلمو على زواج ،

 رتاحيت وعجبني الحال ،

 زعموني أراء ديالم ، وبقيت كنهدار مع ليلى 

حتى نواحد ليلة كتبت ليها بلي راه تنفكر فيها بزاف 

وديما كاينا فبالي ، وبغيت نعلمك قبل

 مانهضر مع الدار باش تكوني موجدة ، و قلت ليها على 

الحال ديال الزواج ، ولكن صدمتني

 بالجواب ديالها قالت ليا ماشي من حقك تأخد القرار

 بوحدك ونا مازال مامستاعداش 

و عمرك تحلم بالزواج حيت داكشي لي و قع بيناتنا 

كانت غير نزوة و طيش وأنا مازال 

صغيرة باش نربط حياتي و مستقبلي بيك ، 

أو معجبنيش الحال حيت واخا وصلنا نهذ الدرجة و حيدنا 

حويجنا كنت تايقا فيك داكشي علاش 

رتاحيت و لكن انت كنتي أناني و تتبعتي الشهوة ديالك 

و أنا بوحدي لي غادي نتحمل العواقب 

حيت انا ولد زاعما أو هي بنت ، ولكن المصيبة هي 

أن دار عرفو أشنو وقع او مكونتش لا انا لا ليلى مستعدين ، 

كيف قولت ليكم الوليدة كتفهمها طيرا ، 

غير هي ماشي ندرجة عرفت اشنو وقع بالضبط و لكن 

كتحفر كتحفر حتى وصلت ليها ، 

كلشي فهم علاقتي بليلى و عمر مبقاتش مزيانة 

ممحتاجاش بزاف ديال ذكاء ،

 واحد المرة رجعت من ليسي مع كلست نأكل كلست معايا 

الوليدة و بدات كتسولني على مدرسة و قرايا ، 

من بعد جاتني نيشان سولتني بطريقة دبلوماسية ، 

مالك الولدي كتباليا مبدل هذ 

ايام ياك ما عندك شي مشكل ،واحلاتا ليا ،

كتشوف ليا فعينيا او أنا لساني جمد عليا و مقاديتش 

نشوف ليها فعينيها على شويا كنت غادي ندماع ، 

قلت ليها غير مخاصمين دابا نرجعو 

كيف ما كنا ، وهي تزرب عليا قالت ليا غير إجي بابك نمشيو 

نتعاشو عندهم و نصلحوكم ،

قلت ليها لا راه عندي فروض او خصني نبريباري ، 

ولكن قالت ليا خذ معك كتبتك او راجع مع ليلى كيف كنتو

 موالفين ،ملقيت منقول ديك شي لي ديرنا فلاخر

 صيفت ميساج نعمر و ليلى علمتهم 

بلي جاين و شرحت ليهم علاش و تخلعو بجوج ،

معرفتش ديك ليلة كيف غادي دوز 

باقي كاع موصلنا عندهم او لون ديالي تبدل مشينا عندهم 

وانا شداني واحد الخلعة ، 

دخلنا سلمت عليهم و مشيت كنجري 

عند عمر و تجمعنا 

مع ليلى فبيتها لقينا عينيها حمرين ببكاء او منفوخين ، 

بقينا كنهدنوها شويا و كنوجدو راسنا حيت 

داك شي لي خافنا منو هو لي طيحنا فيه ،

 او عيطو لينا باش نتعاونو 

على العشا حيت قالت لينا الوليدة خاص نديرو شي حاجة 

مجموعين باش ننساو رسنا حتا تصلحو بالخاطر ، 

بدينا كنتعاونو انا و عمر مثلنا الدور 

و لكن ليلى مكتشوفش فيا او كتبان حبسا بكيا ، 

سولتها الوليدة مالك أ ليلى شنو وقع او جابتها فأحسن وقيتا 

بحالى شعلاتا ،بقات كتبكي ليلى 

و مشات كتجري نبيت ديالها ، عرفت راسي كحلتها ديك 

ساعة شوفت فعمر أو هو شاف  

فيا بحالى كنهدرو بعينينا ،عرفتو باغي إقول ليا 

كيفاش تفكها دابا ، تبعتها الوليدة 

نبيت و بقينا حنا كاملين فكوزينة ،و مامات عمر كتقول 

أش ديرتو ليها عاود ، كنت كنقول مع راسي شنو ديرت ليها 

لهلى يوريك أش ديرت غير خليها 

على الله اوصافي باقلك شويا او غادي تبداي تكرهني . 

والوليدة حصرت ليلى و بقات عليها بأسئلة 

حتى عاودت ليها كلشي تصدمت الوليدة  بقات كتقول 

غير أويلي أويلي أش دار هذ 

المسخوط و كتضراب فرجليها ، طلبات الوليدة من 

ليلى تنزل او من بعد كلشي و صلتو الخبر ، 

عيطاات الوليدة نمرات عمي هي لولى شرحات ليها أو بدينا كنسمعو 

غوات كتقول مرات عمي لا ميمكنش 

أش هذ شي اللي كنسماع او من بعد عيطو نالوليد او عمي ،

و حنا بقينا كلسين بحال شي مشاش 

صغار خايفين او محشين فواحد ركن حتى واحد مكيهدار أخور ،

كنسمعو مامات ليلى غير بلاتي 

نشدها بين يديا او عمي كيهدن فيها ،

من بعد نزل الوليد و قال لينا ياله نمشيو ندار مشينا بأربعة 

او من بعد لاحق علينا عمي او عمي مهدارش مع ليلى كلمة

 واحدة مخرجاتش من فمو و لكن ديك 

شوفة لي كانت فعينيه كانت كتخلاع بقات فيا ليلى عاد ستوعبت 

الموقف لي حطيتا فيه ، 

وحتى شوفة لي كانت عند الوليد قطعت ليا قلبي ، 

كانت باينة فيه ديك خيبة الأمل او كرهت راسي فديك اللحظة ،

الوليدة بقات مع مرات عمي حتى تهدن شويا ، 

او ليلى طلب منها الوليد تمشي ترتاح فبيت نعاس ،

او انا وعمر بقينا حصلين فراس مع عمي و الوليد ،

عمي مهضارش معيا انا قتلني غير بشوفات ديالو ، 

و دار ليا الوليد ديك ديسكور

 لي مكونتش باغي نسمعو قال ليا ياك الولدي هذي هي 

ناتجة ديال ثقتنا فيك مخلينكوم باش فالأخير نويلو فلعب 

دراري صغار شنو غادي دير دابا غادي

 تزوج بيها دوي ،انا مكراهتش الأرض تحل او نتخشا فيها 

او ماكن عندي باش نجاوب،

 قال ليا نتا باقي مقاد حتى على راسك عاد نأمنك على بنت عمك ،

انا فداخل كان عجبني الحال حيت ردت 

الفعل ديالم عادية او كنتفهم هذ شي او عارف غير مسألة

 ديال الوقت او غادي تفوت ولكن 

من جبد ليا زواج دونك هو ديجا معندوش مشكلة مع زواجنا

 وقال لينا عمي صافي مشيو تنعسو وقال نعمر

 نعاس هذا ختك و هو كيشوف فيا ، 

مشا الوليد وصل عمي او جاب الوليدة و من بعد بات معيا انا عمر ،

 والوليدة بقات مع ليلى ليل كامل او عمي

 والوليد كانو كيهضرو ف التليفون 

يمكن كيفكرو فشي حال نهذ روينا هذي ، 

الغد ليه رجع عمر و ليلى ندارهم و انا دوزت سيمانة 

لعب مسابقة لتكلم يخسار مع موالين دار حتى و صل الويكاند ،

جا عمي و مراتو بوحدهمو طلب مني 

نكلس معهم كان ديك شي بحال شي جتماع طارئ ،

قالو ليا اول حاجة ،صدمناهم كاملين على هذ الفعلة ،

او بلي مبقاوش غادي اتيقو فيا مزال ،

او قالو ليا راه صافي تفقنا نزوجوكم بزز علينا باش نصحو هذ الغلط ،

قالو ليا بلي حنا مزال موصلنا نسن قانوني

 يعني بالعربية ممنوع علينا نشوف ليلى ولا نقارب منها 

إلا مكانوش هما معانا إلا مكانش سن قانوني أو مازال 

منحلمش نديرو العقد او عنبقى فالحبس 

حتى نشد انا دبلوم و نخدم و نترسم ،

بقيت غير حال فمي و نفس شي دارو مع ليلى 

غي هي ماكنش عندها نفس ردت الفعل ديالي ،

كتبت ليا ميساج من بعد كتقول 

ليا فيه بلي عمرها غادي تسماح ليا حيت حرمت عليها 

جوج حوايج دارتهم فوق خاطرها ،

حرمت عليها ديك الحلوا و ديك الجمالية ديال اول علاقة 

او حرمت عليها الفرحة ديال زواج 

غادى تزوج بزز منها و قالت ليا كنكرهك نواحد درجة 

متقدارش تخيلها او مغاديش نخليك 

تخصر ليا حياتي حتى هي ،اكدت ليا راه و اخا نديرو 

العقد راه غادي طلب طلاق حيت 

مباغاش تحصل معايا بسبب واحد غلطة بحال هذي ،

من بعد هذ شي طبقو علينا عملية الحرص حنا اصلا مكنهضروش 

مع بعضيتنا عاد زيد عليها ديك كثرة المراقبة ، 

وانا ديرت مشكل من والو ، بسبب شهوة مؤقتة قلبت نليلى

 حياتها راسها على لسسها ،والمشكل لي كبار

 وليت كنبغيها كتار ملي فات و لكن هي مبقاتش 

كتحملني او معرفتش كيفاش غادي نتصلاح 

معها و نرجعو كيف كنا و فنفس الوقت الفكرة ديال 

زواج حتى هي كتخلاع ، وليت كنفكر فيها مزيان

 ولي مبرزطيني كاع كتار ،هو خايف ليلى من تكبر او توصل 

نلافاك اعرفوها ذاياب بلي مبقاتش 

بنت ويستغلوها فإشباع الرغبات ديالم حيت عرفها نية ،

عمركم ضحيو بمستقبلكم او بمستقبل واحد أخور بسبب واحد سعادة 

او شهوة مؤقتة كان عليا نحضي راسي و نرود البال

 كاينين واحد القرارات كنأخدهم فالحياة كيكونو صغار

 ولكن العواقب ديالم كبار . 

عن الكاتب

محمد الشاوني

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مواضيع الشاوني