مواضيع الشاوني مواضيع الشاوني
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

لا تدعي المولود بعد فترة قصيرة من الزواج قد يؤثر على حياتك الزوجية


لا تدعي المولود بعد فترة قصيرة من الزواج قد يؤثر على حياتك الزوجية


لا تدعي المولود بعد فترة قصيرة من الزواج قد يؤثر على حياتك الزوجية


فور وجود مولود جديد في الحياة الزوجية فإن المرأة تنقسم مسؤوليتها و تزداد أكثر، حيث تنقسم مسؤولية الزوجة بين الزوج و الابن، كما أنه من الطبيعي أن يتغير كل شيء في حياة الزوجين بشكل كلي و قد لا يلقى الزوج الاهتمام الكافي من المرأة كما قبل تواجد الطفل و ذلك لما يحتاجه الطفل من رعاية خصوصا في الأشهر الأولى، و هذا قد يحسس الزوج بنوع من الاهمال، لكن ليس من الطبيعي أبدا سيدتي أن تهملي كليا مسؤولياتك الزوجية و تتسببي في نوع من البعد بينك و بين زوجك، لذا تابعي معنا كيفية التنسيق بين مسؤوليتك الزوجية و كأم دون أن تهملي أيا من الطرفين كي تنسقي في حياتك الزوجية و دورك كأم أن تستغلي الوقت الذي ينام فيه الطفل لقضائه مع زوجك، خصوصا و إن كان زوجك يحاول النوم في غرفة أخرى، فعليك باستغلال غفو الطفل، و الذهاب لتلبية حاجيات زوجك فهذا سيحسسه بالراحة النفسية أكثر، و سيحاول تفهم الأمور مع الوقت و بأن مسؤولية الطفل لا يتوجب على الأم أن تهملها و ذلك لصحة الطفل كما أنك ستشعرين بالراحة أكثر و عدم الشعور بالملل من جراء جلوسك طيلة الوقت بجانب الطفل، عليك سيدتي أن تديري الوقت لصالحك أنت و زوجك فمن البديهي إن كنت تعتنين بالطفل فقط و تركت مهامك الزوجية أن يحس زوجك بإهمالك له و بأن هناك طرف آخر قد تسبب بذلك، مما سيولد مشاكل زوجية قد تتضررين منها أنت أكثر، لذا وفري بعض الوقت لزوجك و استغلي اللحظات التي ينام فيها الطفل لقضائها مع شريك حياتك. إلجئي لأحد الأقارب لمساعدتك في الطفل و اتركيه في رعاية أحد الموثوقين بهم ليلة في الأسبوع على الأقل، و خصصي تلك الليلة لزوجك، لا تدعي أبدا اللحظات السعيدة تسرقها مسؤولياتك تجاه طفلك، بل استغلي كل فرصة لديك عندما تنتهين من تلبية حاجيات طفلك لتقضي فيها الوقت مع زوجك، و لا تدعي أبدا الملل يدخل إلى حياتكما الزوجية، بل حاولي أن تجددي في علاقتك الزوجية كي تنبني على رباط حب قوي مما يوثق علاقتكما أكثر، و لا تترددي أبدا في استعمال الكلمات الجميلة التي تدل على احترامك و حنانك و مودتك تجاه شريك حياتك مما سيجعله يحس برابط عاطفي يجمعكما و الذي لن ينفك أبدا، كما أن هذا لصالح الطفل كذلك لأنه سيتربى في جو عائلي مليء بالحب و الأمان و الاستقرار النفسي الذي يسوده الحب، أنصحك سيدتي بتطبيق هذه النصائح من أجل حياة زوجية و عائلية سعيدة

عن الكاتب

محمد الشاوني

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مواضيع الشاوني